الأمم المتحدة تؤكد مواصلة تعزيز فعالية اليوناميد خلال الأشهر المقبلة

26 نيسان/أبريل 2012

أعرب إيرفي لادسوس، وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام، عن القلق بشأن تكرار وقوع الهجمات ضد بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي المشتركة في دارفور (يوناميد) حيث تعرضت لثلاث هجمات منذ بداية العام.

وفي الجلسة التي عقدها مجلس الأمن الدولي لبحث عمل بعثة اليوناميد قال لادسوس "خلال الأشهر المقبلة سنواصل تنظيم وتعزيز فعالية عمل جنود اليوناميد، أما على الصعيد السياسي فقد تأثر تحقيق التقدم بالمشاكل الداخلية في السودان بشكل عام والأعمال العدائية بين السودان وجنوب السودان، ولكنني أدعو الأطراف الموقعة على اتفاق السلام إلى الوفاء بالتزاماتها لتطبيق وثيقة الدوحة الخاصة بالسلام في دارفور من أجل مصلحة سكان دارفور الذين عانوا طويلا".

وذكر لادسوس، في إفادته، أن الاحتمالات لا تبدو جيدة لاستئناف المفاوضات بين الحكومة السودانية والأطراف غير الموقعة.

وقال إن حركة العدل والمساواة، وحركة تحرير السودان فصيل مني مناوي أبلغا الوسيط المشترك بأنهما لن يتفاوضا إلا حول إجراء إصلاحات سياسية واقتصادية وطنية.

وأضاف أن حركة تحرير السودان فصيل عبد الواحد أكدت عدم الاستعداد للتفاوض إلا بعد معالجة الأسباب الجذرية للصراع في دارفور.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.