وفد دولي يزور دارفور للاطلاع على تنفيذ اتفاقية الدوحة للسلام

23 نيسان/أبريل 2012

قام وفد يضم ممثلين عن سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بزيارة إلى مدينة الفاشر، عاصمة ولاية شمال دارفور، يوم الأحد للاطلاع على الوضع الأمني وتقييم التقدم المحرز على مسار تطبيق اتفاق سلام الدوحة.

وقد أشار السفير الفرنسي لدى السودان، باتريك نيكولوسو، إلى أن الوضع في دارفور ما زال يشكل مصدر قلق للمجتمع الدولي، وأن كل دولة عضو في الأمم المتحدة تدعم وثيقة الدوحة للسلام في دارفور.

وقال "إن اهتمام المجتمع الدولي في دارفور ما زال قائما ودعمنا لاتفاق السلام في دارفور هو الموقف العام لكل عضو في الأمم المتحدة. وجودنا هنا في دارفور دليل على أن الوضع قد تحسن ونحن سعداء لهذا، اليوم هو فرصة للتشاور مع الحكومة السودانية والسلطة الإقليمية في دارفور، وبعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور".

وقد قام الوفد خلال الزيارة بالاستماع إلى إحاطة من مسؤولين من الحكومة وسلطة دارفور الإقليمية بالإضافة إلى مسؤولين من بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد).