الأمم المتحدة تدين القصف المستمر على بلدة بانتيو في ولاية الوحدة في جنوب السودان

23 نيسان/أبريل 2012

أدان الأمين العام، بان كي مون، القصف الجوي على جنوب السودان من قبل القوات المسلحة السودانية، ودعا حكومة السودان إلى وقف جميع الأعمال العدائية فورا.

وذكر الأمين العام أنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري للخلافات بين السودان وجنوب السودان، داعيا الرئيس عمر حسن البشير والرئيس سلفا كير، لوقف الانزلاق نحو مزيد من المواجهة، وحث الجانبين على العودة إلى الحوار في أسرع وقت.

بدورها شجبت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان (أونميس) القصف الجوي المستمر لبلدة بانتيو في ولاية الوحدة، ودعت البلاد وجارها السودان إلى اتخاذ كل التدابير الرامية لضمان سلامة المدنيين.

وقالت الممثلة الخاصة للأمين العام في جنوب السودان، هيلدا جونسون، "إن هذا القصف العشوائي والناجم عنه خسارة في أرواح المدنيين يجب أن يتوقف".

وبحسب التقارير الإعلامية فإن القصف بدأ في الساعة الثامنة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي وضرب سوقا محليا وأسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة أربعة آخرين.

وقالت جونسون "دعوني أذكر أطراف النزاع بالوفاء بالتزاماتهما بموجب القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان واتخاذ كل التدابير اللازمة بعدم الحق الضرر بالمدنيين وضمان سلامة المنظمات الإنسانية الدولية وموظفي وممتلكات الأمم المتحدة".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.