صندوق النقد الدولي: آفاق الاقتصاد العالمي تتحسن ببطء وتوقعات بأن يكون النمو ضعيفا

17 نيسان/أبريل 2012

أفاد تقرير صادر اليوم عن صندوق النقد الدولي أن آفاق الاقتصاد العالمي تتحسن ببطء إلا أن النمو سيكون ضعيفا خاصة في أوروبا.

واضاف تقرير "آفاق الاقتصاد العالمي لعام 2012"، إن البطالة في العديد من الدول المتقدمة ستظل مرتفعة.

وقال التقرير "على الرغم من أن اتخاذ إجراءات من قبل صناع القرار في أوروبا قد ساعد في تخفيض حدة المخاطر المحيطة بالنظام المالي، إلا أن احتمال تجدد الأزمة المالية في أوروبا ما زال ماثلا بالإضافة إلى أن عدم اليقين السياسي –الجغرافي يمكن أن يؤدي إلى حدوث زيادة حادة في أسعار النفط".

ومن المتوقع أن ينخفض النمو العالمي من 4% عام 2011 إلى 3.5% هذا العام، مع عودته مرة أخرى إلى 4% عام 2013.

وقال أوليفييه بلانشار، المستشار الاقتصادي بالصندوق، "خلال الستة أشهر الماضية كنا في حالة سباق، فالأساس هو أن النمو سيكون بطيئا في الدول المتقدمة، بينما سيكون ثابتا في الاقتصادات الناشئة والنامية، ولكنه ليس جيدا، إلا أن خطر تحول الأشياء إلى ألأسوأ في أوروبا ما زال مرتفعا".

ولا تزال التوقعات تشير إلى ركود طفيف في منطقة اليورو نتيجة أزمة السندات السيادية وفقدان الثقة بوجه عام وتأثير التقشف المالي نتيجة ضغوط السوق.

ودعا التقرير الحكومات إلى تعزيز سياستها لتقوية الإنعاش الضعيف واحتواء المخاطر المحتملة التي يمكن أن تؤثر على ثقة المستهلك والمستثمر على حد سواء.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.