مجلس الأمن يدين بشدة محاولة إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ بعيد المدى

16 نيسان/أبريل 2012

أدان مجلس الأمن بشدة اليوم محاولة جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية إطلاق صاروخ يحمل قمرا اصطناعيا لوضعه في مداره، مؤكدا أن هذا الإجراء واستخدام الصواريخ البالستية يعد انتهاكا صارخا لقرارات مجلس الأمن.

وقال أعضاء المجلس في بيان رئاسي صادر اليوم "إن مجلس الأمن يشجب مثل هذا الإطلاق والذي تسبب في مخاوف أمنية بالغة في المنطقة".

وكانت بيونغ يانغ قد اعترفت بفشل تجربة إطلاق الصاروخ بعيد المدى بعد أن انفجر وتحطم بعد دقائق قليلة من إقلاعه.

وطالب المجلس أن تتجنب كوريا الشمالية أي إطلاق لصواريخ بالستية والامتثال لكافة قرارات مجلس الأمن وتعليق كل الأنشطة المتعلقة ببرنامج الصورايخ بعيدة المدى، كما شدد على ضرورة أن تلتزم بيونغ يانغ بوقف اختياري لعملية إطلاق الصواريخ.

وسلطت سوزان رايس، سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ورئيسة المجلس للشهر الحالي، الضوء على أن البيان يشمل عقوبات جديدة على كوريا الشمالية.

وقالت رايس "إن مجلس الأمن طلب من لجنة العقوبات في الأمم المتحدة استكمال لائحة الأشخاص والكيانات المشمولة بهذه العقوبات بالإضافة إلى منع وحظر نقل تكنولوجيا الصورايخ إلى كوريا الشمالية".

وأضافت "إن اللجنة ستتخذ عدة تدابير إضافية لتعزيز تطبيق العقوبات الراهنة".

وحذرت من أن المجلس سيتخذ إجراءات أخرى في حال إطلاق صاروخ جديد أو إجراء تجربة نووية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.