انفجار يستهدف موكب رئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا

10 نيسان/أبريل 2012

ألقى مجهولون في بنغازي قنبلة على قافلة تابعة لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا (أونسميل) وهو ما يعد أول هجوم على بعثة دولية تعمل في البلاد منذ سقوط نظام معمر القذافي.

وقامت إذاعة الأمم المتحدة بالاتصال بالمتحدثة الإعلامية باسم البعثة، هوا جيانج، والتي أطلعتنا على تفاصيل الحادثة قائلة:

"وقع الحادث بعد ظهر اليوم في حوالي الساعة الثانية والنصف حسب التوقيت المحلي، رئيس البعثة إيان مارتن، كان في زيارة لبنغازي، لحضور اجتماع مع السلطات المحلية وبعض ممثلي المجتمع المدني والطلاب، وقد ألقيت على قافلته عبوة ناسفة، ولحسن الحظ لم يصب أحد بأذى وقطع رئيس البعثة زيارته وعاد إلى العاصمة طرابلس. حتى الآن لا نعلم من هو المسؤول عن هذا العمل وأن الحادث يتم التحقيق به من قبل السلطات المحلية حسب علمنا".

وتوجهنا بالسؤال إلى السيدة جيانج حول ما إذا كان هذا العمل سيؤثر على الإجراءات الأمنية التي تقوم بها البعثة في البلاد.

فقالت "إن الإجراءات الأمنية كما نعلم هي أمر لا نناقشه في العلن وبكل الأحوال فإن الأمن العام في البلاد يتسم بالهدوء ولكن تحدث بعض الخروق من حين إلى آخر في بعض المناطق المختلفة، وأما حول الحماية الأمنية لموظفي البعثة فهذا أمر لا نستطيع التحدث عنه".

وقد تحدثت مصادر رسمية ليبية إلى وسائل الإعلام مشيرة إلى أن المهاجم أخطأ الهدف وانفجرت القنبلة على مسافة أربعة أمتار من القافلة تاركة حفرة صغيرة في الطريق، ولم يتضح من الذي ألقى القنبلة.

وأضافت المصادر أن العبوة الناسفة هي من نوع القنابل البدائية المعروفة في ليبيا التي تصنع باستخدام مادة تي إن تي شديدة الانفجار ومواد منزلية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.