خبير في حقوق الإنسان يعقد قمة لتقييم التحديات الغذائية في شرق وجنوب أفريقيا

2 نيسان/أبريل 2012

يجتمع أكثر من 45 خبيرا في الغذاء وبرلمانيين وممثلين عن مؤسسات حقوق الإنسان وصناع القرار من كينيا ومالاوي وموزمبيق ورواندا وجنوب أفريقيا وتنزانيا وأوغندا وزامبيا وزيمبابوي في الرابع والخامس من الشهر الجاري في نيروبي في كينيا لمناقشة كيفية تعزيز حماية حق الغذاء في المنطقة.

ويعقد الاجتماع بدعوة من المقرر الخاص المعني بحق الغذاء، أوليفر دي شوتر وبدعم من المفوضية السامية لحقوق الإنسان ومنظمة الأغذية والزارعة (فاو) لجمع التجارب وبناء المعرفة بشأن معالجة الجوع في شرق وجنوب أفريقيا.

وقال دي شوتر "إن محاربة الجوع وسوء التغذية لا تعد هدفا خيريا فحسب ولكنها تتعلق بتمكين الناس للحصول على حقوقهم ومساءلة الحكومات".

وأضاف "إن العديد من البلدان في المنطقة بدأت في اعتماد بنود دستورية وقوانين وطنية واستراتيجيات وبرامج وسياسات لتعزيز حماية الحق في الغذاء".

وقال "إن جنوب أفريقيا هي السباقة في هذا المجال حيث شملت الحق في الغذاء من بين بنود الدستور كما تم تضمين هذا الحق مؤخرا في الدستور الكيني وتم اعتماده في استفتاء شعبي عام 2010".

وكان دي شوتر قد عقد اجتماعا مماثلا العام الماضي في كولومبيا بحضور ممثلين من أمريكا اللاتينية والكاريبي لتبادل التجارب والخبرات ومناقشة التقدم المحرز للتغلب على التحديات التي تعيق تطبيق الحق في الغذاء.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.