الفاو تشدد على ضرورة مواجهة تفشي الحمى القلاعية في مصر

22 آذار/مارس 2012

شددت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) على ضرورة اتخاذ تدابير عاجلة للسيطرة على التفشي الواسع لمرض الحمى القلاعية، الذي يصيب الماشية، لمنع انتشاره في أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وذكرت المنظمة في بيان صحفي أن هناك أكثر من 40.000 حالة يشتبه في إصابتها بالمرض في مصر وفقا للتقديرات الرسمية، فيما نفق بالفعل نحو 5000 حيوان معظمهم من العجول.

وبناء على طلب من الحكومة المصرية أوفدت منظمة الفاو فريق طوارئ إلى البلاد الأسبوع الماضي لتقييم الوضع مع الجهات البيطرية.

وأكد خوان لوبروث، كبير البيطريين بالفاو، أن المنظمة تعمل عن كثب مع الحكومة لدعم جهودها من أجل السيطرة على تفشي المرض.

وقال "إن الوضع في مصر خطير، ولكن يجب أن نضع الأمر في إطاره الصحيح، إذ توجد فيروسات الحمى القلاعية في مصر منذ عدة عقود ولكن الخطير هو أن سلالة غريبة من الفيروسات قد دخلت البلاد لذا لم تكن اللقاحات المستخدمة فعالة لعلاج هذا النوع من مرض الحمى القلاعية".

وذكرت منظمة الأغذية والزراعة أن المساعدة في منع انتشار الفيروس يتطلب من القائمين على تربية الحيوانات اتخاذ سلسلة من الإجراءات تتضمن الحد من حركة حيواناتهم وتجنب الاتصال بالماشية من المزارع الأخرى، والتخلص من الحيوانات النافقة بالشكل السليم.

وحذرت الفاو من العواقب الخطيرة لتفشي مرض الحمى القلاعية على الأمن الغذائي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مشددة على الحاجة العاجلة لتوفير اللقاحات، ومؤكدة استعداد المنظمات الدولية والإقليمية للمساعدة في تطوير خطة عمل إقليمية للتأهب والوقاية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.