الأمم المتحدة تعرب عن القلق بشأن نقص الكهرباء والوقود في غزة

22 آذار/مارس 2012

أعرب ماكسويل غيلارد، منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة، عن قلقه البالغ إزاء الآثار المتزايدة للنقص الحاد في الكهرباء والوقود في غزة.

وقال غيلارد، أثناء زيارته للقطاع، إن هذا النقص المزمن يتخطى ما كان يحدث من تقنين للكهرباء والمياه للأسر خلال الأعوام الماضية، ليؤدي إلى وضع تصعب في ظله الحياة اليومية لسكان غزة أكثر من أي وقت مضى.

وأضاف غيلارد أن المستشفيات وخدمات الإسعاف تجد صعوبة متزايدة في العمل، مشيرا إلى انهيار خدمات المياه والصرف الصحي الهشة بالفعل فيما تصعب ممارسة روتين الحياة اليومية.

ورحب منسق الشؤون الإنسانية بالأنباء التي تفيد بإجراء مفاوضات بين الأطراف المعنية لحل مشاكل الإمداد على المدى القصير والأبعد، وشجع تلك الأطراف على تحديد الحلول بأسرع وقت ممكن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.