اليابان تدعم مشاريع اليونسكو في مناطق الصراع والأزمات في أفريقيا والشرق الأوسط

19 آذار/مارس 2012

توصلت الحكومة اليابانية واليونسكو إلى اتفاق سيتم بموجبه توفير مبلغ 4.8 ملايين دولار من قبل اليابان لدعم المشاريع التي أطلقتها اليونسكو لمعالجة التحديات الناتجة عن الحروب والأزمات في مجال التربية والتعليم في جنوب السودان ومصر وليبيا والعراق وليبريا ولمكافحة نقص المياه والغذاء في منطقة القرن الأفريقي.

وتعد الحكومة اليابانية أحد الشركاء والمانحين الرئيسيين لليونسكو، فهي تدعم اليونسكو عبر صناديق ائتمانية مخصصة، وتمثل شريكا تنفيذيا أساسيا للمشاريع التي تأتي في إطار موازنة خاصة للتعاون من أجل التنمية والتي تكرسها اليابان لمساعدة بعض الدول المحددة.

وسيقوم معهد اليونسكو الدولي للتخطيط التربوي بالتعاون مع مكتب اليونسكو في جنوب السودان ومكتب اليونسكو الدولي للتربية، بتنفيذ مشروع بقيمة 1.5 مليون دولار، يهدف إلى بناء قدرات الجهات الرسمية على الصعيد المركزي والمحلي لتمكينها من المشاركة في تحقيق الأولويات الوطنية التي تم الاتفاق عليها في إطار "خطة تنمية جنوب السودان"، بالإضافة إلى الأهداف المذكورة ضمن "الخطة الإستراتيجية للنظام التربوي في جنوب السودان" التي تم تطويرها مؤخرا.

أما في مصر وليبيا، فسيركز المشروع الذي تبلغ قيمته 530.000 دولار على تقديم الدعم للسلطات المحلية في كلا البلدين لتمكينهما من الاستمرار في توفير التعليم النوعي في ظل الأوضاع الصعبة الراهنة، بالإضافة إلى مساعدتهما في إصلاح وإعادة إعمار نظامهما التربوي وتوفير عناصر المناعة الأساسية لتخطي الأزمة الحالية.

أما في العراق، فسيساهم المشروع الذي تبلغ قيمته 660.000 دولار في تحفيز جهود إعادة الإعمار والانتعاش الاقتصادي والاستقرار الاجتماعي الأوسع من خلال بناء قدرات ومهارات الشباب العراقي.

وفي ليبيريا، سيتم تخصيص مليون دولار لتنفيذ مشروع يهدف إلى تطوير إمكانيات الحكومة الليبرالية في مجال توفير التعليم للاجئين القادمين من كوت ديفوار والفئات الأخرى من الأطفال والشباب اللاجئين المقيمين في شرق البلاد.

وأخيرا، وفي منطقة القرن الأفريقي، ستنفذ اليونسكو بالتعاون مع اليابان مشروعا لرصد مصادر المياه الجوفية بهدف توفير موارد مائية طارئة وتطوير ردود وقائية لمكافحة الجفاف الناتج عن التغير المناخي وانخفاض منسوب المياه.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.