اليابان تتبرع بمبلغ 340 مليون دولار لصندوق الأمم المتحدة لمكافحة الأمراض

13 آذار/مارس 2012

رحب الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا بإعلان الحكومة اليابانية تقديم مساهمة جديدة تبلغ 340 مليون دولار.

وقال غابرييل جماريليو، مدير عام الصندوق "إن اليابان كانت دائما رائدة في مجال مكافحة المرض وهذا التزام كبير بإنقاذ الأرواح ونحن ندرك عزم طوكيو على رؤية تقدم حقيقي في مجال الصحة العالمية".

وذكر الصندوق أن مساهمات اليابان ارتفعت إلى أكثر من 662 مليون دولار منذ إنشاء الصندوق في عام 2002 الأمر الذي يجعل اليابان ثالث أكبر دولة مانحة.

وتمثل هذه المساهمة الجديدة زيادة كبيرة بالنسبة لمساهمات اليابان السابقة والتي بلغت 264 مليون دولار عام 2010.

وكانت اليابان قد خفضت مساهماتها في عام 2011 عقب الزلزال وموجات المد التي اجتاحت شمال شرق البلاد في شهر آذار/مارس الماضي ،ولكن هذه المساهمة الجديدة تدل على التزام اليابان بدعم الصندوق العالمي في مواجهة الأمراض الثلاثة التي تتسبب في وفاة حوالي ستة ملايين شخص سنويا في العالم وخاصة في أفريقيا.

يذكر أن الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا قد تمكن من تقديم المساعدة حتى هذه اللحظة لعشرات الملايين من الأشخاص، وقدم لهم الخدمات المنقذة للحياة. فقد قدم أدوية مقاومة لفيروس الإيدز لحوالي 770.000 شخص، والعلاج لحوالي مليوني شخص مصابين بالسل، ووزع 18 مليون ناموسية معقمة بالمبيدات ضد البعوض لحماية الأطفال والأسر من الإصابة بالملاريا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.