اللجنة الرباعية تدعو الإسرائيليين والفلسطينيين إلى السعي لإحلال السلام

media:entermedia_image:7298025f-416f-4720-b1b8-916b19ae1251

اللجنة الرباعية تدعو الإسرائيليين والفلسطينيين إلى السعي لإحلال السلام

دعت اللجنة الرباعية المعنية بعملية السلام في الشرق الأوسط الإسرائيليين والفلسطينيين إلى الانخراط في المفاوضات وتجنب أي أعمال استفزازية.

وخلال مشاورات غير رسمية في نيويورك، ناقشت اللجنة الرباعية المكونة من الأمم المتحدة والاتحاد الروسي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، مع ممثل اللجنة، توني بلير، الوضع الخطير في غزة وجنوب إسرائيل، معربة عن قلقها إزاء التصعيد الأخير ودعت إلى التزام الهدوء.

وقال الأمين العام أمام مجلس الأمن اليوم بعد لقائه مع أعضاء الرباعية "إن الوضع في غزة أثبت مجددا أنه لا يمكن استمرار الوضع الراهن".

وقال "إنني قلق للغاية إزاء التصعيد الأخير بين غزة إسرائيل، ومرة أخرى يدفع المدنيون الثمن الباهظ، فإطلاق الصواريخ من غزة على المدنيين غير مقبول، ويجب أن يتوقف فورا بينما أدعو إسرائيل إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس".

وخلال الاجتماع قامت اللجنة بإجراء تقييم للتطورات التي شهدتها المنطقة منذ بيان الرباعية بتاريخ الثالث والعشرين من أيلول/سبتمبر الماضي، حيث ناشدت الإسرائيليين والفلسطينيين استئناف المفاوضات المباشرة دون تأخير أو شروط مسبقة.

واقترحت اللجنة في البيان الصادر عن ذلك الاجتماع اتخاذ خطوات وجدول زمني بهدف التوصل إلى حل تفاوضي بحلول نهاية هذا العام.

وفي هذا الصدد، رحب أعضاؤها بالجهد الهام بقيادة الأردن، والذي بدأ في أوائل كانون الثاني/يناير الماضي.

وقال الأمين العام "علينا خلق الظروف الملائمة لإجراء مفاوضات ذات معنى تحل قضايا الوضع النهائي مثل الأرض والأمن واللاجئين والقدس وإنهاء الاحتلال منذ عام 1967، وهي الطريقة الوحيدة لتحقيق سلام عادل وشامل في الشرق الأوسط وتحقيق حل الدولتين".

وستلتقي اللجنة مرة أخرى الشهر القادم في واشنطن دي سي.