رئيس الجمعية العامة يؤكد أن الأمم المتحدة تظل المنبر الأهم لمعالجة قضايا اليوم الملحة

media:entermedia_image:b2ed6a20-acdd-41a6-a71a-8d4378c96765

رئيس الجمعية العامة يؤكد أن الأمم المتحدة تظل المنبر الأهم لمعالجة قضايا اليوم الملحة

أكد رئيس الجمعية العامة، ناصر عبد العزيز النصر، أن الأمم المتحدة تظل المنبر الأهم لمعالجة القضايا الاقتصادية والسياسية والاجتماعية العالمية، بينما شدد على ضرورة قيام المنظمة بإجراء إصلاحات عاجلة للتمكن من التعامل بفعالية مع التحديات الجديدة.

وجاء ذلك خلال محاضرة ألقاها النصر أمس في جامعة أكسفورد ببريطانيا.

وقال النصر "إن شرعية مهمة الأمم المتحدة ستتقوض في حالة غياب مجلس أمن فعال وشامل وممثل، لذا فإن الإصلاح عامل أساسي إذا ما أردت الأمم المتحدة أن تستجيب لحقائق القرن الواحد والعشرين".

وأضاف "إلا أنه ومن أجل تحقيق تقدم حقيقي، يجب أن يكون الإصلاح مدفوعا ومحددا من قبل الدول الأعضاء".

وخلال المحاضرة سلط النصر الضوء على دور الأمم المتحدة في معالجة القضايا الاقتصادية بوضع مبادرات تدعم التنمية المستدامة، التي تعد الطريق الوحيد لتحقيق العدالة الاقتصادية في المجتمعات حيث تتسع الهوة بين الأغنياء والفقراء.

كما أشار إلى أن العصر الحالي هو عصر التكنولوجيا، لذا فإن من أولويات الأمم المتحدة ضمان حصول الجميع على أدوات الاتصال، مؤكدا أننا نعيش في عالم تنتشر فيه الأخبار والشائعات بصورة فورية ومباشرة عبر الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعية.

وقال النصر "إن التحدي الحالي هو كيفية فهم تأثير التغيير النوعي وإمكانياته في حل الأزمات وزيادة الفرص للعمل معا".