في أنغولا، الأمين العام يطلق حملة للقضاء على شلل الأطفال

27 شباط/فبراير 2012

أطلق الأمين العام، بان كي مون، اليوم حملة وطنية للتحصين ضد شلل الأطفال في أنغولا، حيث ظهر المرض مرة أخرى على الرغم من القضاء عليه عام 2001، وأشاد بالحكومة لالتزامها بهذه القضية.

وقال الأمين العام أمام المشاركين في الحملة في فيانا بالقرب من العاصمة لواندا "إنني ممتن للرئيس خوسيه إدواردو دو سانتوس لالتزامه الشخصي بهذه القضية". وتوفر أنغولا غالبية التمويل اللازم لتحصين أطفال البلاد.

وكانت أنغولا قد تمكنت من القضاء على شلل الأطفال عام 2001، إلا أن المرض عود الظهور بعد أربع سنوات.

وقال الأمين العام إن هذا يوضح أهمية الاستجابة لأية حالات جديدة وتحصين كل طفل ضد شلل الأطفال وكل الأمراض التي يمكن الوقاية منها.

وأضاف "يجب التعامل مع شلل الأطفال على أنه حالة صحية عامة طارئة"، مؤكدا ضرورة الحفاظ على الوضع في مساره وتحسين نوعية المياه وخلق نظام مراقبة قوي.

وأكد ضرورة لعب كل الأطراف، من عاملين صحيين ومتطوعين وأمهات وآباء، لدورهم في تخليص البلاد من شلل الأطفال.

وقام الأمين العام بتقديم الجرعات لبعض الأطفال، قائلا "إن إعطاء الدواء سهل جدا حتى أنا استطعت ذلك".

كما عقد الأمين العام محادثات مع الرئيس ووزير الخارجية ومنظمات المجتمع المدني حول تعزيز الشراكة بين أنغولا والأمم المتحدة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.