بمناسبة الذكرى الأولى للثورة الليبية الأمين العام يؤكد إمكانية تحقيق الديمقراطية

media:entermedia_image:ef28101a-84b6-4fb7-8ecd-1bdfbaac5710

بمناسبة الذكرى الأولى للثورة الليبية الأمين العام يؤكد إمكانية تحقيق الديمقراطية

بمناسبة الذكرى الأولى للثورة الليبية التي أطاحت بنظام الرئيس السابق معمر القذافي، دعا الأمين العام بان كي مون، الشعب الليبي إلى العمل معا للانتقال إلى الديمقراطية المبنية على العدل وسيادة القانون والشفافية والعملية السياسية الشاملة.

وقال الأمين العام "أصبحت الديمقراطية لليبيين الآن في متناول اليد بعد أن كانت حلما بعيد المنال قبل عام فقط".

وتعهد الأمين العام باستمرار دعم بعثة الأمم المتحدة في ليبيا (أونسميل) للبلاد خلال المرحلة الانتقالية لإجراء الانتخابات التشريعية وصياغة الدستور الجديد للبلاد.

وأضاف "إنني أحث كل الليبيين على الوقوف معا بروح التعاون والمصالحة والإصرار على عدم تلطيخ الثورة، التي قامت باسم حقوق الإنسان، بأية انتهاكات، وإحلال العدالة عبر سيادة القانون وضمان مشاركة النساء والشباب ومنظمات المجتمع المدني للعب دورهم الكامل في تشكيل مؤسسات تتمتع بالشفافية والشمولية وتخضع للمساءلة".

وقال "إن فترة الانتقال إلى الديمقراطية فترة مليئة بالتحديات ولكنها أيضا مليئة بالفرص لبناء ليبيا جديدة تكرم وتحترم تضحيات شعبها في نضاله من أجل الحرية".