الأمم المتحدة تعزز من مساعداتها الغذائية لأكثر من 80.000 شخص في جنوب السودان

media:entermedia_image:51a39fa9-c4ed-4f07-8fc8-44738ccfbc9c

الأمم المتحدة تعزز من مساعداتها الغذائية لأكثر من 80.000 شخص في جنوب السودان

أعلن برنامج الأغذية العالمي اليوم أنه سيعزز من مساعداته الغذائية للوصول إلى 80.000 شخص في جنوب السودان تأثروا بالعنف العرقي الذي اندلع في ولاية جونقلي مؤخرا.

وقال نائب المديرة التنفيذية للبرنامج، راميرو لوبيز دا سيلفا، خلال زيارة للمنطقة "إن العنف في جونقلي هو واحد من التحديات التي تواجه جنوب السودان حاليا، وعلى العالم الاستجابة لضمان حصول سكان هذه الدولة الجديدة على الدعم لبناء بلد يتمتع بالسلام ومزدهر".

وأضاف "العديد من النساء اللاتي التقيت بهن في بيبور وأكوبو فقدن أطفالهن ولا يوجد من يعتمدن عليه سوى المنظمات الإنسانية".

وكانت الاشتباكات العنيفة قد اندلعت بين قبائل اللنوير والمورلي مما شرد عشرات الآلاف من الأشخاص وأدى إلى إطلاق منظمات الأمم المتحدة لعملية مساعدات واسعة لدعم المتضررين.

وتشمل استجابة البرنامج توزيع حصص غذائية تكفي لمدة 15 يوما للمشردين المتأثرين بالنزاع بالإضافة إلى استخدام خبرته اللوجستية لمساعدة بقية المنظمات الإنسانية لتخطي التحديات وتمهيد الطريق لحصول السكان على المساعدة.

وأفاد البرنامج أنه وفر ثلاث مروحيات وطائرة و28 شاحنة لتوزيع المساعدات التي تشمل الطعام والخيام ولوازم الرعاية الطبية.

وأكد البرنامج أنه يعتزم توزيع المساعدات الغذائية قبل بدء موسم الأمطار في آذار/مارس حيث ستصبح الطرق غير الممهدة عصية على السير.

وتمكن البرنامج من الوصول إلى 10 مواقع في جونقلي حتى الآن خمسة منها في بيبور والقرى المجاورة.