مجلس الأمن يؤكد ضرورة تقديم المسؤولين عن الاعتداءات في نيجيريا إلى العدالة

26 كانون الثاني/يناير 2012

أدان مجلس الأمن بشدة الاعتداءات الإرهابية المتعددة التي وقعت في كانو بنيجيريا في الأيام القليلة الماضية مما أسفر عن وقوع ضحايا وإصابات، مؤكدا ضرورة تقديم المسؤولين إلى العدالة.

وأعرب أعضاء المجلس عن تعاطفهم التام وتعازيهم لضحايا هذه "الجرائم الشنيعة" وأسرهم ولشعب وحكومة نيجيريا.

وكانت عدة اعتداءات قد وقعت في كانو الأسبوع الماضي مما أدى إلى وقوع عدد كبير من الضحايا ودمار للممتلكات، حيث أشارت وسائل الإعلام إلى مقتل 150 شخصا في سلسلة التفجيرات التي استهدفت مباني تابعة للشرطة ومراكز للهجرة.

وأكد أعضاء مجلس الأمن أن الإرهاب بكل أشكاله يعد جريمة وغير مبرر بصرف النظر عن دوافعه أو من ارتكبه ومتى ارتكب ويجب ألا يتم ربطه بأي دين أو جنسية أو حضارة أو جماعة عرقية.

وشدد الأعضاء على ضرورة تقديم المسؤولين والمنظمين والممولين لهذه الأفعال الإرهابية إلى العدالة، وحث كل الدول على التعاون مع السلطات النيجيرية في هذا المجال.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.