بان كي مون يرحب بإطلاق سلطات ميانمار سراح السجناء السياسيين

13 كانون الثاني/يناير 2012

أشاد الأمين العام، بان كي مون، بالسلطات في ميانمار لقيامها بإطلاق سراح السجناء السياسيين اليوم بعد طول انتظار، بالإضافة إلى الجهود الأخرى لدفع الديمقراطية والمصالحة الوطنية.

ووصف الأمين العام عملية إطلاق سراح السجناء، وعددهم 651 بحسب وسائل الإعلام، "بأنها الأكبر حتى الآن".

وأشاد بان كي مون بقيادات ميانمار لهذا التطور الهام وأعرب عن أمله في أن يتمكن هؤلاء من المساهمة بحرية في عملية المصالحة الوطنية بالإضافة إلى تعزيز الديمقراطية وسيادة القانون داخل ميانمار.

وأشار الأمين العام إلى الجهود الهامة المبذولة من قبل السلطات في تجديد السلام مع الجماعات العرقية المسلحة بما في ذلك وقف إطلاق النار المبدئي بين السلطات واتحاد كارين الوطني بالإضافة إلى اتفاقات سلام مع بعض المجموعات الأخرى.

ورحب بان كي مون بهذه الجهود وحث كل الأطراف على البناء على هذا التقدم المحرز والعمل عبر الحوار الشامل لإنهاء أعمال القتال في أنحاء البلاد ونشر المصالحة والاستقرار والتنمية لجميع شعب ميانمار.

وتأتي هذه التطورات عقب إطلاق جهود الإصلاح في البلاد العام الماضي بعد تشكيل الحكومة الجديدة، وتشمل هذه الجهود استمرار الحوار بين الحكومة وزعيمة المعارضة داو أونغ سان سوتشي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.