مبعوث الأمم المتحدة يعرب عن قلقه إزاء الخلافات بين البرلمانيين

6 كانون الثاني/يناير 2012

أعرب الممثل الخاص للأمين العام في الصومال، أوغستين ماهيغا، عن قلقه البالغ إزاء الخلافات السياسية المستمرة في البلاد، محذرا من أنها إذا لم تحل فإن البلاد يمكن أن تفقد الفرصة في إنهاء 21 عاما من النزاع.

وبحسب وسائل الإعلام فقد شهد البرلمان الصومالي اشتباكا بالأيدي، هو الخامس من نوعه خلال أقل من شهر، بين أعضاء من البرلمان المنقسمين ما بين مؤيد لرئيس البرلمان شريف حسن شيخ آدن وبين من يزعمون أنهم سحبوا الثقة عنه في 13 من الشهر الماضي.

وقال ماهيغا "إن هذه الاشتباكات لا تأتي في وقت مناسب في الوقت الذي يضاعف المجتمع الدولي دعمه للصومال لدفع المكاسب الأخيرة في المجال السياسي والأمني".

ٍوأشار ماهيغا إلى أن مكتب الأمم المتحدة السياسي للصومال سيواصل دعم الجهود الرامية إلى التوصل إلى حل سلمي للخلافات بين أعضاء البرلمان ومساعدة حكومة البلاد على إيجاد حل للجمود.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.