الأمم المتحدة تحذر من ازدياد انعدام الأمن في دارفور

30 كانون الأول/ديسمبر 2011
غمباري

حذر رئيس البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور، إبراهيم غمباري، من ازدياد انعدام الأمن في هذا الإقليم في غرب السودان، مؤكدا أن هذا الأمر يحد من قدرة الجنود الدوليين على التدخل.

وذكر إبراهيم غمباري في بيان صحفي بمناسبة نهاية العام أن قدرة البعثة على المراقبة والتحرك باتت محدودة في الأيام الأخيرة جراء ازدياد انعدام الأمن في أجزاء من شمال وجنوب دارفور، حيث إن المعارك تتواصل في عدد من الأماكن، خصوصا مع المواجهات التي اتسعت في شمال كردفان، حيث قتل زعيم حركة العدل والمساواة، خليل إبراهيم.

كما أوضح غمباري أن العنف تراجع في عدد من مناطق دارفور، حيث عززت القوة المشتركة انتشارها خلال العام الماضي، وضاعفت دورياتها اليومية. ويشارك نحو 18.000 جندي في القوة المشتركة.

غمباري أكد أن الجهود التي تبذلها حكومتا السودان وتشاد لا تزال مستمرة لنشر الأمن على حدودهما المشتركة مما أتاح تراجع التوتر وأعمال العنف.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.