مكافحة الملاريا: تقرير للأمم المتحدة يظهر تقدما كبيرا في خفض الوفيات الناجمة عن المرض

media:entermedia_image:b665fc10-31b8-4dd7-b804-76e51b73c16a

مكافحة الملاريا: تقرير للأمم المتحدة يظهر تقدما كبيرا في خفض الوفيات الناجمة عن المرض

أفاد تقرير صادر اليوم عن منظمة الصحة العالمية أن زيادة سبل الوقاية من الملاريا قد أسفر عن انخفاض بنسبة 25% في الوفيات الناجمة عن المرض خلال العقد الماضي، وانخفاض قدره 33% في أفريقيا الموطن الأصلي للمرض.

ويعزي تقرير الملاريا العالمي هذا النجاح إلى انتشار استخدام الناموسيات والتشخيص الصحيح وتوفر الأدوية الفعالة.

إلا أن المنظمة حذرت من أن النقص في تمويل حملة دحر الملاريا العالمية يهدد المكاسب الهشة، مؤكدة أنه يجب معالجة التحديات الناجمة عن مقاومة الأدوية والمبيدات.

وقال روبرت نيومان، مدير برنامج الملاريا بالمنظمة، "إن المستقبل يعتمد بالدرجة الأولى على ضمان توفير الموارد اللازمة لمواصلة عملية المكافحة والبحث عن سبل لتحسين فعاليتنا".

وأضاف "إن أحد تلك السبل سيكون بتطوير ناموسيات معالجة بالمبيدات تحمي الناس لأمد طويل يمتد لخمس سنوات مما يعني تخفيض الاحتياج لتلك الناموسيات ما بين الآن وعام 2020 من 1.25 مليار ناموسية إلى 750 مليون مما يعني توفير مبلغ 3.8 مليار دولار في نفس الفترة".

كما أكد ضرورة تعزيز الجهود الرامية إلى مكافحة المرض في نيجيريا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وموزمبيق وكوت ديفوار ومالي التي تتحمل 60% من عبء الملاريا في العالم.

وأفاد التقرير إلى وقوع 216 حالة إصابة بالملاريا في أنحاء العالم في 106 بلدان العام الماضي، 81% منها في أفريقيا بالإضافة إلى وقوع 655.000 حالة وفاة ناجمة عن المرض بانخفاض قدره 36.000 حالة عن عام 2009.

وبينما يمثل ذلك انخفاضا بنسبة 5% فإن الوفيات الناجمة عن الملاريا ما زالت مرتفعة لمرض يمكن الوقاية منه وعلاجه.

وقال ريموند تشامبرز، مبعوث الأمين العام الشخصي المعني مكافحة الملاريا، "مع انخفاض الوفيات الناجمة عن الملاريا بصورة كبيرة في أفريقيا منذ عام 2000 فإن العائد من الاستثمار في مكافحة الملاريا كان أكبر مما كان متوقعا".

وأضاف "إلا أن طفلا ما زال يموت كل دقيقة جراء الملاريا وهذا كثير جدا وعلينا ألا ندع الأزمة الاقتصادية الراهنة تؤثر على المكاسب التي تحققت حتى الآن".

وتعد الناموسيات المعالجة بالمبيدات من أهم سبل الوقاية من الملاريا وساهمت كثيرا في الحد من الإصابة بالمرض، وبحسب التقرير فقد تم توزيع 145 مليون ناموسية في أفريقيا جنوب الصحراء العام الماضي.

كما حصل تقدم في مجال توفير الفحص الخاص بالملاريا حيث زادت شركات الأدوية من توفير اختبارات فحص الملاريا لترتفع معدلات الاختبارات في المنشآت الصحية العامة في أفريقيا من 20% عام 2005 إلى 45% في عام 2010.

وأفاد تقرير منظمة الصحة العالمية بأن التمويل الدولي لجهود محاربة الملاريا ارتفع إلى أعلى مستوياته في العام الحالي إذ قدر بملياري دولار.

إلا أن هذا الرقم مازال بعيدا عن الخمسة أو الستة مليارات دولار المطلوب توفيرها كل عام لتحقيق الهدف الإنمائي الداعي إلى ضمان عدم حدوث وفيات بسبب الملاريا بحلول عام 2015.