المحكمة الجنائية الدولية تبدأ النظر في الإتهامات الموجهة الى لوران غباغبو اليوم

5 كانون الأول/ديسمبر 2011

مثل الرئيس السابق لكوت ديفوار لوران غباغبو أمام المحكمة الجنائية الدولية لمواجهة اتهامات تتعلق بارتكابه جرائم ضد الانسانية.

غباغبو الذي وضع يوم الأربعاء الماضي في السجن التابع للمحكمة في لاهاي ندد بطريقة اعتقاله في مارس/ اذار الماضي واعتبر عملية تسليمه إلى قوات خصمه السابق في الانتخابات الحسن وتارا عملية غير شرعية قائلا:

ظروف اعتقالي هي كالتالي/ الجيش الفرنسي هو من قام بالمهمة وسلمني إلى قوات حسن وتارا التي لم تكن تمثل القوات النظامية في الكوت ديفوار .

ويشتبه بارتكاب غباغبو، بشكل غير مباشر، جرائم ضد الإنسانية خلال أعمال العنف التي تلت الانتخابات الرئاسية بين 2010 و2011،

المتحدث بإسم المحكمة الجنائية الدولية فادي العبدالله وفي حديث لإذاعتنا قال :

"هناك اتهامات ضد السيد غباغبو تتعلق بجرائم ضد الانسانية والتي تتضمن أربع نقاط رئيسية وهي: جرائم قتل وعمليات اغتصاب واضطهادات واعمال غير انسانية".

وقد قررت رئيسة المحكمة القاضية الارجنتينية سيلفيا فرنانديز دي غرومندي بدء موعد الجلسات الاجرائية للمحاكمة في حزيران يونيو المقبل للنظر في التهم الموجهة ضد غباغبو، الذي يعتبر أول رئيس سابق يسلم للمحكمة الجنائية التي بدأت عملها عام 2002 في لاهاي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.