الأمم المتحدة تتعهد في مؤتمر بون بتقديم الدعم لمساعدة الأفغان على تحقيق السلام والتنمية

5 كانون الأول/ديسمبر 2011

يجتمع ممثلو المجتمع الدولي في مدينة بون الألمانية لتجديد دعمهم لأفغانستان بعد الاعلان عن الإنسحاب العسكري لقوات حلف الناتو نهاية عام 2014، وذلك في مؤتمر ينعقد بمقاطعة باكستان.

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عشية افتتاح المؤتمر الذي يضم نحو مئة بعثة على مستوى وزراء الخارجية ومنظمة دولية، شدد على مواصلة دعم أفغانستان، قائلا إن توطيد السلام والتنمية هما أهم التحديات التي تواجه البلاد وإن المجتمع الدولي سيدعم الجهود التي تبذلها البلاد في هذا السياق مضيفا :

“نجدد إلتزامنا بدعم أفغانستان من أجل مستقبل ينعم بالسلام وحياة أفضل لجميع المواطنين، على مدى السنوات الماضية كرسنا جهدنا لإحداث تغييرات إيجابية، لقد عملنا على عودة أربعة ملايين وأربعمائة الف لاجىء افغاني، وساعدنا على التحاق اكثر من سبعة ملايين وثلاثمائة ألف طفل في المدارس وتقديم رعاية صحية أفضل للجميع، ثمانون بالمائة من البلاد تنعم بالحرية الآن، هناك الكثير من النساء يعتلون مناصب مهمة ويمثلون مجتمعاتهم، هذا التقدم يتطلب مشاركة فعالة من الجميع، في الوقت الراهن وعلى المدى الطويل.”

السيد مون أسف لمقاطعة باكستان مؤتمر بون، قائلا إن مشاركتها كانت ستكون أفضل. وتأتي مقاطعة باكستان لهذا المؤتمر احتجاجا على قصف شنته قوات الناتو على الجانب الباكستاني من الحدود الأفغانية أدى الى مقتل أربعة وعشرين جنديا باكستانيا، في حين تُعتبر إسلام أباد شريكا أساسيا في الوضع الأفغاني وتملك دورا محوريا في أي عملية سلام محتملة بسبب صلاتها مع حركة طالبان.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.