مسؤولة في الأمم المتحدة تحذر من الأزمة الإنسانية في اليمن

29 تشرين الثاني/نوفمبر 2011

بعد زيارة استغرقت أربعة أيام لليمن حذرت كاثرين براغ نائبة وكيلة الأمين العام للشؤون الإنسانية من أن ملايين اليمنيين يواجهون أزمة إنسانية حادة ومتدهورة.

وأعربت براغ عن قلقها العميق إزاء الوضع الإنساني في اليمن، وقالت إن الحرمان المزمن يزداد بسبب استمرار العنف مشيرة إلى أن اليمن يسجل بعض أعلى معدلات سوء التغذية في العالم، وإلى انهيار الخدمات الأساسية والأزمة الصحية التي تلوح في الأفق.

ودعت كاثرين براغ السلطات اليمنية وجميع الأطراف إلى احترام التزاماتهم وحماية المدنيين وضمان وصولهم إلى الخدمات الأساسية، مشددة على ضرورة عدم المخاطرة بتحول الوضع في اليمن إلى كارثة.

وقد تشرد عشرات آلاف اليمنيين بسبب القتال في محافظة أبين، ليقيم الكثيرون منهم مع عائلات مضيفة أو في المباني المدرسية في عدن والمحافظات المجاورة.

وفي الشمال حيث يقدر عدد النازحين بسبب الصراع في صعدة بثلاثمئة ألف شخص، التقت كاثرين براغ أشخاصا مقيمين في مخيم المزرق وزارت مركزا للتغذية التكميلية.

وقالت نائبة منسقة الشؤون الإنسانية إنه على الرغم من الجهود المبذولة من المنظمات الإنسانية إلا أن الوضع قد تدهور عما كان عليه عندما زارت المنطقة قبل عام.

ويعتزم الشركاء في مجال العمل الإنساني توسيع نطاق برامجهم في عام 2012 لتستهدف ثلاثة ملايين وثمانمئة ألف شخص بحاجة إلى المساعدات في اليمن.

المصدر: إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.