إقبال كبير في المرحلة الأولى للانتخابات التشريعية في مصر

إقبال كبير في المرحلة الأولى للانتخابات التشريعية في مصر

media:entermedia_image:949906fb-2c7b-4a4c-a5e9-99c2ce432c63
اتسم اليوم الأول للمرحلة الأولى من الانتخابات التشريعية المصرية بإقبال شديد من الناخبين الذين يقدر عددهم الإجمالي بنحو خمسين مليون شخص في مختلف أنحاء المحافظات.

وقد قدم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر دعما في مجالات مختلفة للسلطات الوطنية المختصة.

وقالت نجلاء عرفة مساعدة الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة لشؤون الحكم الديموقراطي إن ذلك الدعم ركز على ثلاثة محاور، وأضافت في حوار مع إذاعة الأمم المتحدة.

"المحور الأول هو دعم اللجنة القضائية العليا للانتخابات في دورها في توعية وتعريف الناخبين بحقوقهم وواجباتهم وإمدادهم بالمعلومات اللازمة للتأكد من عدم بطلان صوتهم الانتخابي، النقطة الثانية هي إمداد الناخبين بالمعلومات الموثقة من اللجنة العليا للانتخابات."

وتشمل تلك المعلومات توضيح الإجراءات الانتخابية، ومواعيد فتح اللجان والمستندات المطلوبة للاقتراع.

وذكرت عرفة أن البرنامج كان من المفترض أن يقدم دعما فنيا للجنة العليا للانتخابات من خلال تدريب أمناء اللجان، ولكن ضيق الوقت حال دون ذلك، فقام البرنامج الإنمائي بالتعاون مع اللجنة القضائية العليا في طباعة الدليل الانتخابي للقضاة الذي يحتوي على تفاصيل مهمة عن إدارة العملية الانتخابية داخل اللجان.

أما عن ملاحظاتها عن إقبال الناخبين على التصويت فقالت نجلاء عرفة:

"أولا الناس تشعر بسعادة كبيرة للغاية، وهناك إقبال شديد على مراكز الاقتراع، وإقبال هائل بشكل خاص في اللجان المخصصة للنساء. وذكر زملاؤنا الذين صوتوا اليوم أن الانتظار طويل ولكن الحركة داخل اللجنة نفسها سريعة ليستغرق الأمر نحو خمس دقائق."

المصدر: إذاعة الأمم المتحدة