مجلس الأمن يدعو السلطات الليبية إلى العمل لمنع انتشار الأسلحة

31 تشرين الأول/أكتوبر 2011

أصدر مجلس الأمن الدولي بالإجماع قرارا دعا فيه السلطات الليبية إلى اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لمنع انتشار الأسلحة والعتاد بجميع أنواعها وخاصة القذائف أرض جو المحمولة، وإلى ضمان التحفظ عليها بالشكل المناسب.

وأهاب المجلس بالسلطات الليبية مواصلة التنسيق الوثيق مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بهدف تدمير مخزونها من الأسلحة الكيميائية وفقا للالتزامات الدولية.

وشدد المجلس في قراره، رقم 2017، على خطر زعزعة الاستقرار الذي يمثله انتشار الأسلحة الصغيرة والخفيفة غير المشروعة في منطقة الساحل.

وسلم بالحاجة الملحة إلى بذل مزيد من الجهود على الأصعدة الوطنية والإقليمية والدولية من أجل الحيلولة دون انتشار الأسلحة بجميع أنواعها في المنطقة، وضرورة تأمين مخزون الأسلحة الكيميائية وتدميرها في ليبيا وفقا للالتزامات الدولية.

وكان إيان مارتن، الممثل الخاص للأمين العام في ليبيا، قد أعرب عن القلق، أمام مجلس الأمن الدولي قبل أيام، بشأن سرقة وانتشار القذائف المحمولة المضادة للطائرات والتي يوجد منها كميات هائلة في ليبيا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.