الأمم المتحدة وجنوب السودان في جهد مشترك للحد من معدل وفيات الأمهات

31 تشرين الأول/أكتوبر 2011

قامت الأمم المتحدة وجنوب السودان بمبادرة مشتركة تهدف إلى خفض معدل وفيات الأمهات، عن طريق نشر القابلات في جميع أنحاء البلاد وتوفير المهارات اللازمة للسكان المحليين، من اجل تحقيق ظروف ولادة أكثر أمانا، بالإضافة إلى تحسين المرافق الصحية المتاحة للسكان على نطاق أوسع.

ويشار إلى أن امرأة من كل سبع نساء تموت لأسباب تتعلق بالحمل في جنوب السودان، حيث توجد أقل من 100 قابلة في البلد بأسره، لذا فهناك حاجة ملحة لزيادة عدد العاملين الصحيين لتلبية احتياجات السكان.

ولمعالجة هذه القضية، نظم صندوق الأمم المتحدة للسكان بالتعاون مع وزارة الصحة الأسبوع الماضي، ورشة عمل لاستعراض مشروع القابلات المشترك، والسعي لتقديم الحلول الفورية ومناقشة السبل لمعالجة المشكلة على المدى الطويل.

وبهذه المناسبة قال بوبولا ديجي، رئيس مكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان، بأن عدم وجود قابلات مهرة ومراكز صحية مجهزة، يمثل خطرا كبيرا على حياة الأمهات وأطفالهن الذين لم يولدوا بعد.

وخلال حفل افتتاح ورشة العمل في العاصمة الوطنية جوبا قال بوبولا "إن توفر القابلات ووجود صلاحيات كافية، يمكن أن يساهم إلى حد كبير في الحد من وفيات الأمهات".

وأكد على التزام الصندوق لدعم الجهود الرامية إلى مساعدة القابلات وتحسين خدماتهن وأضاف بأن ضمان وجود قابلة في كل ولادة، على جميع المستويات، أمر حيوي في هذا الوقت.

ويشار إلى أن توظيف المتطوعين الدوليين في مشروع القابلات، ساهم في نشر 18 قابلة متطوعة في جميع أنحاء جنوب السودان.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.