رئيس الجمعية العامة يؤكد على ضرورة شراكة عالمية لمعالجة الأزمة الاقتصادية

26 تشرين الأول/أكتوبر 2011

أكد رئيس الجمعية العامة، ناصر عبد العزيز النصر، على ضرورة وجود شراكات دولية لمعالجة الأزمة المالية العالمية حيث يزداد الاقتصاد العالمي تعقيدا وترابطا.

ويشار إلى أن النصر قد ترأس اجتماعا غير رسمي في الجمعية العامة أمس لمناقشة قمة مجموعة العشرين، والتي تضم أكبر الإقتصادات في العالم.

وقال "لم تعد القضايا الرئيسية الواردة تقتصر على الحدود، فما يؤثر على أمة واحدة يؤثر علينا جميعا"، مضيفا "لهذا فمعالجة الأزمة لن يتحقق إلا من خلال شراكة عالمية موحدة، تقوم على أساس الحوار المفتوح والتعاون الوثيق".

وأضاف أن على الجمعية العامة أن تقود هذه الشراكة نظرا لأهميتها في مركز صنع القرار العالمي.

وقال أمام الجلسة التي عقدت قبل انعقاد القمة في مدينة كان الفرنسية في الثالث والرابع من تشرين ثاني/نوفمبر "إن على الجمعية أن تستمر في تشجيع الحوار والتعاون مع جميع أصحاب المصلحة الرئيسيين، والدول الأعضاء والمؤسسات المالية الدولية والمنظمات الإقليمية والقطاع الخاص والمجتمع المدني والجماعات غير الرسمية المؤثرة، مثل مجموعة العشرين".

وأضاف بأن الجمعية تعمل على تحسين التكامل والتعزيز المتبادل بين مداولاته ومداولات المجموعة وبأنه يعتزم عقد اجتماع غير رسمي للجمعية بعد القمة للاطلاع على نتائجها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.