رئيس الجمعية العامة يرحب بتبادل الأسرى بين الفلسطينيين والإسرائيليين ويدعو الطرفين إلى طاولة المفاوضات

18 تشرين الأول/أكتوبر 2011

رحب رئيس الجمعية العامة، ناصر عبد العزيز النصر، بعملية تبادل الأسرى بين الفلسطينيين والإسرائيليين والتي أسفرت عن إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي، جلعاد شاليط، ومئات السجناء الفلسطينيين.

وشكر النصر، في بيان صادر اليوم عن المتحدثة باسمه، جميع الحكومات والأطراف الأخرى التي عملت بلا كلل على مدى سنوات عديدة لتسهيل عملية إطلاق سراح الأسرى، قائلا إن هذا التطور الإيجابي يعزز أهمية الوساطة والتفاوض في عملية التسوية السلمية للنزاعات، الموضوع الذي كان الرئيس النصر قد حدده كواحد من أولوياته الرئيسية التي سيركز عليها خلال الدورة السادسة والستين للجمعية العامة.

وأعرب النصر في بيانه عن الأمل في أن يساعد هذا التبادل للأسرى في تعزيز جهود إيجاد حل دائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

ودعا جميع الأطراف إلى الالتزام بمفاوضات جديدة وبذل جهود إضافية من أجل تحقيق الحل القائم على أساس الدولتين، والذي تعيش بموجبه إسرائيل وفلسطين جنبا إلى جنب في سلام ووئام.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.