الأمم المتحدة تطالب إسرائيل بوقف اعتداءات المستوطنين على القرى الفلسطينية

media:entermedia_image:59ad7628-dd21-47e1-beb8-9ed596b03657

الأمم المتحدة تطالب إسرائيل بوقف اعتداءات المستوطنين على القرى الفلسطينية

دعت المفوضية السامية لحقوق الإنسان إسرائيل اليوم لوقف اعتداءات المستوطنين اليهود على المدنيين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، مشيرة إلى ازدياد حوادث العنف في الأسابيع الأخيرة مما أسفر عن وقوع إصابات وخسارة في الممتلكات وأضرار.

وقال المتحدث باسم المفوضية، روبرت كولفيل، "يجب فعل المزيد لمنع اعتداءات المستوطنين ضد المدنيين الفلسطينيين وعندما تقع مثل هذه الحوادث يجب أن تقوم السلطات الإسرائيلية بإجراء التحقيقات اللازمة".

وأضاف "كما يجب تعويض الضحايا بصورة مناسبة عن الخسائر التي تكبدوها، ومع اقتراب موسم حصاد الزيتون، تحث السلطات الإسرائيلية على اتخاذ تدابير فعالة لوقف اعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية".

وأعرب كولفيل عن قلق خاص إزاء قرية قصرة في شمال الضفة الغربية، والتي استهدفها المستوطنون ست مرات خلال الأسابيع الستة الماضية، مع اتخاذ الاعتداءات أشكالا مختلفة بما في ذلك حرق أحد المساجد وجرف المئات من أشجار الزيتون.

كما أشار كولفيل إلى مقتل مدني فلسطيني على أيدي جندي إسرائيلي في الثالث والعشرين من أيلول/سبتمبر وفي اليوم نفسه تم اعتقال فلسطينيين اثنين قصر لساعتين ضربوا خلالها وتعرضوا للإساءة من قبل الجنود قبل إطلاق سراحهما.

ومن المتوقع صدور تقرير للأمين العام، بان كي مون، في الأيام القليلة القادمة بعنوان "المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة بما في ذلك القدس الشرقية والجولان المحتل"، ويفصل التقرير استمرار بناء المستوطنات الإسرائيلية وتأثيرها على حقوق السكان وتأثير عنف المستوطنين وانعدام المساءلة.