برنامج الأمم المتحدة للبيئة ينضم لحملة الترويج للتنمية المستدامة

برنامج الأمم المتحدة للبيئة ينضم لحملة الترويج للتنمية المستدامة

انضم برنامج الأمم المتحدة لحملة "7 مليار إجراء" وهي مبادرة تهدف على تشجيع الأفراد والحكومات والأعمال والمنظمات على اتخاذ أفعال إيجابية نحو الوصول إلى عالم أكثر استدامة مع سكان يبلغ عددهم 7 مليارات.

ومن المتوقع أن يبلغ عدد سكان العالم 7 مليارات في الحادي والثلاثين من الشهر الجاري، مما يعني ضرورة التركيز على التحديات وضمان استمرار التنمية المستدامة والمشاركة النزيهة في موارد الأرض لعدد السكان المتزايد.

ويقوم برنامج الأمم المتحدة للسكان بتنسيق الحملة بهدف الاستثمار في السكان عبر التعاون في مجالات الصحة والبيئة والاستدامة ومحاربة الفقر وعدم المساواة والهجرة إلى المدن وغيرها من القضايا.

ومن خلال التواصل على الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي والهواتف النقالة فإن حملة 7 مليار إجراء تشجع الناس والمنظمات في أنحاء العالم على تقديم آراء والالتزام بأفعال تشكل مجتمعات أكثر استدامة.

وقال أشيم شتاينر، المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، "سواء كان تأثير تغير المناخ على الأمن الغذائي أو الطلب المتزايد على الطاقة أو تزايد عدد سكان المدن فإن التصدي للتحديات البيئية في القرن الواحد والعشرين ضروري لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة لسبعة مليارات نسمة".

وأضاف "إن الاستثمار في اقتصاد أخضر مثل الطاقة المتجددة والسياحة الصديقة للبيئة على سبيل المثال يمكن أن يعزز من فرص العمل وتحسين المعيشة واستخدام موارد كوكب الأرض بصورة أكثر استدامة".

وأعرب شتاينر عن سروره لانضمام برنامج البيئة إلى حملة 7 مليارات إجراء التي تجسد ضرورة اتخاذ كل قطاعات المجتمع إجراءات منسقة وذلك قبل 9 أشهر من انعقاد مؤتمر ريو 20 حيث ستجتمع الحكومات لتجديد التزاماتها حول هذه التحديات.

وباستخدام أي وسيلة على الانترنت أو بإرسال رسائل نصية من الهواتف النقالة، يمكن للمشاركين في الحملة إرسال صور من حياتهم اليومية وتسليط الضوء على قضايا التنمية التي تهمهم في المقام الأول.