اليونيسف تدعو إلى توفير الحماية العاجلة لأطفال اليمن

media:entermedia_image:39a6dc1e-ae82-4ccd-9d24-2579bee9f073

اليونيسف تدعو إلى توفير الحماية العاجلة لأطفال اليمن

دعا المدير التنفيذي لليونيسف، أنطوني ليك، إلى حماية عاجلة لأطفال اليمن العالقين في القتال والعنف الجاري حاليا في البلاد.

وقال ليك في بيان صادر اليوم "إن أطفال اليمن يجب أن يكونوا مشغولين بالعودة إلى المدارس في هذا الوقت من العام، ولكنهم يواجهون العناصر المسلحة بدل المعلمين والرصاص بدلا عن الكتب".

واضاف "في هذه الأزمة الإنسانية، تدعو اليونيسف إلى حماية النساء والأطفال والعودة إلى الحياة الطبيعية حتى يتمكن الأطفال من الذهاب إلى المدرسة في سلام".

وبحسب اليونيسف فإن 94 طفلا قد قتلوا وأصيب 240 آخرون منذ بدء الاشتباكات بين القوات الأمنية والمتظاهرين ضد الرئيس علي عبد الله صالح، بداية العام الحالي.

وحث ليك كل الأطراف على بذل كل ما بوسعهم لحماية المدنيين وخصوصا النساء والأطفال، قائلا "إن الأزمة في اليمن كان لها أكبر تأثير على الأطفال، والعديد منهم بحاجة إلى مساعدة على المدى الطويل ليتعافوا".

وأشار إلى أن معدلات سوء التغذية في البلاد كانت عالية بدرجة كبيرة حتى قبل اندلاع النزاع الأخير، وزاد تأثيره خصوصا مع ارتفاع أسعار السلع الغذائية وانهيار الخدمات الصحية الأساسية.

وقال ليك "إن البلاد تغرق في أزمة إنسانية والناس في اليمن بحاجة إلى مساعدتنا واهتمامنا الآن".