الأمم المتحدة تعرب عن أملها في المزيد من إعادة الإعمار في هايتي بعد تعيين رئيس وزراء جديد

media:entermedia_image:2f59f918-5be7-4096-be78-5b4a76748f36

الأمم المتحدة تعرب عن أملها في المزيد من إعادة الإعمار في هايتي بعد تعيين رئيس وزراء جديد

رحبت الأمم المتحدة اليوم بموافقة البرلمان في هايتي على تعيين رئيس وزراء جديد بعد أشهر من التأخير، معربة عن أملها في أن تتمكن البلاد الآن من بدء جهود إعادة الإعمار.

وصادق مجلس الشيوخ بهايتي أمس على اقتراح مجلس النواب باعتماد مرشح الرئيس ميشيل مارتيلي ليكون رئيس الوزراء الجديد، غاري كونيل، وهو مسؤول سابق بالأمم المتحدة وكان المنسق المقيم بالنيجر مؤخرا.

وأشاد الممثل الخاص للأمين العام في هايتي، ماريانو فرنانديز، اليوم بهذه الموافقة ودعا كل قطاعات المجتمع في هايتي إلى تكثيف الحوار والتوصل إلى اتفاق حول المبادرات التي تعزز المؤسسات الديمقراطية وتضمن السلام والأمن وتروج للتنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وحث البرلمان على الموافقة على برنامج حكومة كونيل حتى يتم البدء في جهود إعادة الإعمار دون أي تأخير في هايتي، الممزقة بفعل عدم الاستقرار والكوارث الطبيعية ولا تزال تعاني في التعافي من آثار الزلزال الذي وقع في بداية عام 2010 وأدى إلى مقتل 200.000 شخص.

وقد عمل كونيل رئيسا لمكتب الرئيس الأمريكي السابق، بيل كلينتون عندما كان مبعوثا خاصا لهايتي وعمل مع الأمم المتحدة منذ عام 1999 في إثيوبيا وهايتي ومؤخرا في النيجر.