جنوب السودان: عضو جديد في الإتحاد الدولي للاتصالات

5 تشرين الأول/أكتوبر 2011

أعلن الإتحاد الدولي للاتصالات اليوم عن انضمام دولة جنوب السودان إلى الإتحاد، وبذلك تصبح العضو رقم 193.

الدولة التي حصلت على استقلالها في 9 تموز/يوليه بعد اعتراف الجمعية العامة، بدأت بالفعل تخصيص رمز الاتصال الدولي 211، والذي أصبح معتمدا وبشكل رسمي في 28 سبتمبر/أيلول.

وفي هذا الإطار، قال حمدون توري، الأمين العام للإتحاد الدولي للاتصالات، "نحن سعداء ونرحب بجنوب السودان كدولة كاملة العضوية في الإتحاد بعد مدة زمنية قصيرة من إعلان استقلالها".

وأضاف "إن حكومة جنوب السودان تقر بوضوح بأهمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات باعتبارها محركا للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، سوف نعمل جنبا إلى جنب مع السلطات الوطنية للاستفادة من قوة التكنولوجيا، للمساعدة في رفع البلاد إلى مستويات جديدة وتحقيق الشعار الوطني العدل، الحرية، والرخاء".

ويشار إلى أن انضمام جنوب السودان كدولة عضو في الاتحاد يعني التزامها بلوائح وقوانين الإذاعة، فالمعاهدات الدولية التي تنظم استخدام الاتصالات اللاسلكية بين الدول، تمنحهم كامل الحقوق في الوصول إلى الطيف الترددي وموارد مدار القمر الصناعي الذي يديره الإتحاد الدولي للاتصالات.

وقد اجتمع مؤخرا وفد رفيع المستوى بقيادة براهيما سان، مدير مكتب تنمية الاتصالات الدولي، مع وزراء الحكومة في جنوب السودان لجمع معلومات عن احتياجات البلاد والتحديات التي تواجهها في مجال تطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وتعد هذه أول زيارة من نوعها يقوم بها الاتحاد الدولي للاتصالات، والتي مهدت الطريق لتقديم المزيد من المساعدات للبلاد وهي تشرع في مسار التطور.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.