أنجلينا جولي تناشد الحكومات تكثيف جهودها لمواجة الأزمة الإنسانية في القرن الافريقي

4 تشرين الأول/أكتوبر 2011

حثت سفيرة النوايا الحسنة في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أنجلينا جولي المجتمع الدولي على تكثيف جهدوه في التعامل مع الأزمة الإنسانية في منطقة القرن الإفريقي، قائلة إن حياة مئات الألاف من اللاجئين معتمدة على ذلك.

وفي كلمة ألقتها في جنيف على هامش الإجتماع السنوي للجنة التنفيذية للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، وصفت ممثلة هوليوود الوضع في الصومال والدول المحيطة بها بأزمة الجيل الانسانية.

جولي قالت إن هناك حاجة ماسة للمزيد من المساعدات مضيفة أن ثلاثة أرباع مليون شخص معرضون لخطر الموت في الأشهر الأربعة المقبلة في القرن الأفريقي.

"إن العمل الذي نقوم به يحتاج إلى جهود كبيرة من أجل تلبية إحتياجات هؤلاء الأفراد. بالطريقة التي سنعمل بها وإستمرارية الإستجابة لهذه الأزمة الإنسانية من خلال عمل تلك المنظمات الحكومية وغير الحكومية والمنظمات الدولية العاملة في منطقة القرن الإفريقي، عندئد يمكننا تحديد ما اذا كان عدد كبير من الناس سوف يموتون او يعيشون".

كما اثنت سفيرة النوايا الحسنة على أداء موظفي المفوضية واخلاصهم وتفانيهم في عملهم قائلة إنهم يعملون في بعض مناطق العالم التي تعتبرالأكثر خطورة ، من الصومال، إلى ليبيا، إلى أفغانستان، وذلك بهدف مساعدة المحتاجين على الرغم من المخاطر التي يواجهونها جراء ذلك.

"يجب أن نطالب بإحترام أكبر لمفاهيم الإستقلال والنزاهة والحياد من أجل ضمان سلامة وحياة العاملين في المجال الإنساني ".

جولي حث الدول الاعضاء في اللجنة التنفيذية على الألتزام بمساعدة اللاجئين حول العالم على الرغم من الضغوطات الاقتصادية والمالية التي تواجهها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.