دارفور: يوناميد تستخدم دمى للتوعية بخطر الذخائر غير المنفجرة

media:entermedia_image:f87949ae-66a1-40c8-9a95-fa841224a1ed

دارفور: يوناميد تستخدم دمى للتوعية بخطر الذخائر غير المنفجرة

قامت بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد) باستخدام الدمى لتوعية طلاب المدارس بخطر الذخائر غير المنفجرة.

وفي ختام ورشة عمل استمرت يومين، قام موظفو يوناميد المسوؤلين عن التخلص من الذخائر غير المنفجرة بتعليم كيفية تحريك الدمى لمنظمة أصدقاء السلام غير الحكومية التي ستقوم بدورها بتقديم عرض للطلاب في بيئة صديقة للطفل.

وعقدت الورشة في الفاشر، بولاية شمال دارفور، في مدرسة محلية يديرها موظفون من المنظمة غير الحكومية.

وتقوم يوناميد بمشاريع توعية حول الذخائر غير المنفجرة منذ عام 2008، إلا أن ورش العمل الأخيرة أتت بعد وقوع عدة حوادث تتعلق بأطفال يلعبون بهذه الذخائر.

وخلال أحد الحوادث قتل ثلاثة أطفال وأصيب خمسة آخرون بسبب لعبهم بهذه الذخائر. وتعد الذخائر غير المنفجرة من المشاكل الخطيرة في دارفور حيث تنتشر في مساحات واسعة من الإقليم بسبب النزاع بين الجماعات المسلحة والحكومة.