اليمن: مجلس الأمن يحث على إنهاء العنف والاعتداءات على المدنيين

26 أيلول/سبتمبر 2011

حث مجلس الأمن كل الأطراف في اليمن على تجنب العنف بما في ذلك الاعتداء على المتظاهرين السلميين وغير المسلحين ودعا الجميع إلى الالتزام بالقانون الدولي.

وفي بيان صادر عن المجلس تلاه، نواف سلام، رئيس المجلس للشهر الحالي وسفير لبنان لدى الأمم المتحدة، دعا أعضاء المجلس كل الأطراف إلى التحرك قدما باتجاه عملية سياسية انتقالية شاملة ومنظمة على أساس مبادرة مجلس التعاون الخليجي لتلبية تطلعات الشعب اليمني.

وأعرب أعضاء المجلس عن قلقهم البالغ حيال التدهور الخطير للوضع الاقتصادي والإنساني في اليمن، وأعربوا عن قلقهم إزاء تدهور الوضع الأمني بما في ذلك التهديد من قبل تنظيم القاعدة في أجزاء من اليمن.

وكان الأمين العام، بان كي مون، قد أحيط علما بعودة الرئيس اليمني، علي عبد الله صالح إلى اليمن وجدد دعوته للحكومة والمعارضة للتعاون مع مبعوثه الخاص لحل الأزمة المتواصلة في البلاد.

وكانت الاشتباكات قد تجددت بين القوات الأمنية اليمنية والمعارضة، إثر عودة الرئيس علي عبد الله صالح إلى البلاد يوم الجمعة بعد غياب دام أربعة أشهر في السعودية حيث كان يتلقى العلاج.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.