اليونيسف ترحب باتفاق ضد الاتجار في الأطفال بين دولتين أفريقيتين

media:entermedia_image:6a09a251-fbd2-4659-bba7-abbc0f4886ec

اليونيسف ترحب باتفاق ضد الاتجار في الأطفال بين دولتين أفريقيتين

رحبت اليونيسف باتفاق جديد بين جمهورية الكونغو ودولة بنين لحماية الأطفال من الاتجار، وهي مشكلة كبيرة تعاني منها المنطقة في السنوات الأخيرة.

وقالت ماريان فلاش، ممثلة اليونيسف في جمهورية الكونغو "إن الاتفاق الثنائي يعد خطوة أساسية في الاعتراف بالمشكلة وبمحاربة الاتجار بالأطفال واستغلالهم".

وأضافت "مع توقيع الاتفاق تم وضع إطار للعمل لمساعدة البلدين على منع وتحديد ومساعدة ضحايا الاتجار وأيضا تقديم المسؤولين إلى المحاكمة".

وقالت فلاش إن اليونيسف تعتقد أن كل طفل لديه الحق في أن يكون مع أسرته وان يتمتع بالصحة والحماية من العنف والذهاب إلى المدرسة.

وعلى الرغم من صعوبة تحديد العدد الحقيقي للأطفال الذين تعرضوا للاتجار، تقدر اليونيسف تقدر عددهم بنحو 1800 عام 2007، إلا أن الخبراء يؤكدون أن العدد الحالي أكبر من ذلك بكثير.

ومعظم الأطفال، من بنين غالبا ما يتم بيعهم في ميناء بوينت بلاك في جمهورية الكونغو حيث ينتهي بهم المطاف بالعمل كخدم أو في البغاء.