خبير في حقوق الإنسان يدعو الدول الأعضاء إلى الاعتراف بدولة فلسطينية

media:entermedia_image:f8ec33bc-2b53-4371-a3ca-35fa55c2c5a4

خبير في حقوق الإنسان يدعو الدول الأعضاء إلى الاعتراف بدولة فلسطينية

دعا المقرر الخاص المعني بوضع حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ريتشارد فالك، الدول الأعضاء إلى الاعتراف "بحتمية الدولة الفلسطينية" وحث إسرائيل على الاستماع إلى رغبة ملايين الأشخاص الذين يعانون من وطأة احتلالها.

وقال فالك "إن النقاش المرتقب حول المبادرة الفلسطينية في الأمم المتحدة يوفر مناسبة تاريخية للمجتمع الدولي للاستجابة لإرث من عدم العدالة".

وكان رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، قد أبلغ الأمين العام، بان كي مون، أنه يعتزم تقديم طلب غدا الجمعة بشأن انضمام فلسطين كدولة عضو في الأمم المتحدة.

وقال المقرر الخاص "إن وضع فلسطين كدولة لا يعد رمزا فقط، ولكنه يمكن فلسطين ويمنحها الحقوق والالتزامات بموجب القانون الدولي مثل سيادتها التامة على أراضيها وحقها في الدفاع عن نفسها والقدرة على الانضمام إلى الاتفاقيات الدولية".

وأضاف أنه ومنذ أكثر من 44 عاما يعاني الفلسطينيون في الضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية وقطاع غزة من الاحتلال الإسرائيلي، مشيرا إلى أن إسرائيل حولت سكانها إلى مئات المستوطنات في الأراضي الفلسطينية بينما عرضت الفلسطينيين إلى انتهاكات واسعة ومنتظمة.

وقال "قد يكون الكثير من الإسرائيليين مرتاحين للوضع الراهن إلا أن التغيرات الجارية في المنطقة قد تجلب معها واقعا جديدا".

وأضاف "أحث إسرائيل على الاستماع إلى الدعوات في أنحاء المنطقة المطالبة بالحكم بناء على إرادة الشعوب ويجب احترام إرادة الشعب الفلسطيني أيضا ابتداء من هذا الأسبوع في الأمم المتحدة وحتى يحصل الفلسطينيون على حقوقهم مثل باقي شعوب العالم".

وأكد أن على إسرائيل "ومناصريها في الولايات المتحدة" انتهاز هذه الفرصة للوفاء بوعد حل الدولتين، مشيرا إلى أن 20 عاما من المفاوضات قد منحت إسرائيل الوقت لتقويض ذلك الهدف.