رئيس السلطة الفلسطينية يحيط رئيس الجمعية العامة بشأن طلب انضمام فلسطين كدولة إلى الأمم المتحدة

21 أيلول/سبتمبر 2011

عقد رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، ورئيس الجمعية العامة، ناصر عبد العزيز النصر، محادثات أمس تركزت على عزم الفلسطينيين التحرك باتجاه تقديم طلب للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

وأحاط محمود عباس النصر بشأن لقائه مع الأمين العام، بان كي مون، بداية الأسبوع الحالي.

وكان عباس قد أبلغ الأمين العام في ذلك الاجتماع أنه سيقدم له خطابا يطالب فيه بدعم الأمم المتحدة لعضوية كاملة لفلسطين في المنظمة.

وتضم الأمم المتحدة الآن في عضويتها 193 دولة وتتمتع فلسطين بوضع مراقب.

وبحسب ميثاق الأمم المتحدة، فإن الأمين العام مناط بمهمة التحقق من الخطاب المطالب بعضوية في المنظمة، ومن ثم رفعه إلى مجلس الأمن والجمعية العامة.

ويقوم مجلس الأمن بالنظر في الطلب ويقرر ما إذا كان سيرفعه للجمعية العامة أم لا، والتي يجب أن تعتمد قرارا بقبول أي دولة جديدة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.