تكثيف الجهود الدولية لمساعدة المتضررين من الفيضانات في باكستان

media:entermedia_image:9e31ce45-1725-4e3c-b621-9b6f1a8a00fc

تكثيف الجهود الدولية لمساعدة المتضررين من الفيضانات في باكستان

أفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بأن عدد المتضررين من الفيضانات والأمطار الغزيرة في باكستان وصل إلى خمسة ملايين وخمسمئة ألف شخص فيما زاد عدد القتلى إلى نحو مئتين وثلاثين.

وقالت ماريكسي ميركادو المتحدثة باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن الأطفال يمثلون نحو خمسين في المئة من أولئك المتضررين وإن أربعة وثلاثين طفلا وتسعا وخمسين سيدة قد لقوا مصرعهم بسبب الفيضانات.

وأضافت في مؤتمر صحفي في جنيف:

"في إقليم السند، وهو الأكثر تضررا بالفيضانات، يعيش سبعمئة وثلاثون ألف شخص في أماكن إيواء من بينهم ثلاثمئة وستون ألف طفل. وفي منطقة بادين وهي أحد أكثر المناطق تضررا وصل ارتفاع المياه إلى الخصر."

وقالت كريستيان برتيوم المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي إن البرنامج قام بتوزيع حصص غذائية على أكثر من مئة ألف شخص، وأضافت:

"يقوم البرنامج بتقديم الدعم اللوجيستي للوكالات الإنسانية بعد ما تردد عن الخسائر الكبيرة التي لحقت بالبنية الأساسية بسبب الأمطار الغزيرة. وينتشر الفريق اللوجيستي التابع للبرنامج في مختلف أنحاء المقاطعات لتقييم وضع الطرق والقدرة على الوصول إلى المحتاجين."

وذكرت المنظمة الدولية للهجرة أنها ستقوم مع شركائها، من المنظمات المعنية بتوفير المأوى، بإطلاق نداء في وقت لاحق للمانحين الدوليين لتتمكن من تقديم المساعدات لمئتين وخمسين ألف أسرة على الأقل في باكستان ممن لا يتوفر لها أماكن إيواء.