ارتفاع معدلات سوء التغذية الحاد بين أطفال اللاجئين الصوماليين في إثيوبيا

media:entermedia_image:d2ec6f94-b485-402e-9e59-162277bdea08

ارتفاع معدلات سوء التغذية الحاد بين أطفال اللاجئين الصوماليين في إثيوبيا

أعربت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين عن القلق البالغ بشأن تدهور الوضع الصحي للوافدين الصوماليين وخاصة الأطفال الذين وصلوا مؤخرا إلى إثيوبيا.

وفي مؤتمر صحفي في جنيف حذر أدريان أدواردز المتحدث باسم المفوضية من ارتفاع معدلات سوء التغذية بين الأطفال:

"في مخيم كوبي سجل عاملو الفحص الطبي إصابة تسعة عشر في المئة من الأطفال الوافدين الجدد بسوء التغذية الحاد، وفي مخيم حيلوين القريب يبلغ المعدل ستة عشر في المئة. إن سوء التغذية الحاد هو أشد درجات سوء التغذية خطورة ويمثل تهديدا للأطفال تحت سن الخامسة، وتعتبر المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أي معدل يزيد عن الواحد في المئة."

وفي ضوء ذلك اتفقت مجموعة عمل مشكلة من عدة وكالات إنسانية على زيادة توزيع المواد الغذائية في المخيمات، وافتتاح مراكز إضافية للتغذية المدعمة بالمقويات، وضمان توفير الغذاء التكميلي للاجئين الذين يعانون من سوء التغذية.