مديرة اليونسكو تعرب عن القلق بشأن الاعتداء ضد الصحفيين في سوريا

1 أيلول/سبتمبر 2011

أعربت إيرينا بوكوفا المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) عن القلق بشأن أعمال الاعتقال والعنف الجسدي ضد الصحفيين في سوريا.

وطالبت بوكوفا السلطات باحترام حقوق الإنسان بما في ذلك الحقوق الأساسية المتعلقة بحرية التعبير.

وقالت بوكوفا، في بيان صحفي، إن أعمال التعذيب والاعتقال لن تقنع الشعب السوري بأن القوة هي صاحبة الحق مشددة على ضرورة أن تحترم السلطات حرية التعبير وأن تستمع إلى الانتقادات الموجهة إليها.

جاء بيان بوكوفا بعد ورود عدد من التقارير المثيرة للقلق حول الأعمال التي يتعرض لها الصحفيون وخاصة ما تردد عن تعرض رسام الكاريكاتير السوري علي فرزات للضرب المبرح من قبل مسلحين في الخامس والعشرين من أغسطس آب، واستمرار اعتقال الصحفية المستقلة هنادي زحلوط منذ الخامس والعشرين من يوليو تموز.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.