عقب زيارة لمصر، مبعوث الأمم المتحدة يحث على التزام الهدوء إثر أحداث العنف الأخيرة على الحدود مع إسرائيل

سيري
سيري

عقب زيارة لمصر، مبعوث الأمم المتحدة يحث على التزام الهدوء إثر أحداث العنف الأخيرة على الحدود مع إسرائيل

أعرب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، روبرت سيري، عن قلقه البالغ إزاء مقتل جنود مصريين قرب الحدود المصرية مع إسرائيل الأسبوع الماضي، وشدد على الحاجة لاستعادة الهدوء.

وجاء ذلك خلال زيارة سيري للقاهرة أمس التي التقى خلالها وزير الخارجية محمد عمرو ورئيس المخابرات، مراد موافي، حيث أعرب عن قلقه لاستمرار التوتر خصوصا تصعيد العنف في غزة وجنوب إسرائيل.

وقال إن الأمم المتحدة تحاول إعادة الهدوء والأوضاع إلى طبيعتها ودعم جهود مصر في هذا الصدد.

وأعرب سيري عن تعازيه الحارة لأسر المصريين الذين فقدوا أرواحهم، مذكرا بأن الأمم المتحدة قد أدانت الهجوم الإرهابي في جنوب إسرائيل.

كما أبلغ المسؤولين المصريين قلق الأمم المتحدة تجاه الجمود الذي يحيط بعملية السلام في الشرق الأوسط، وناقش معهم أهمية وضع إطار مشروع ومتوازن بدعم من المجتمع الدولي يمكن أن يدفع بجهود المفاوضات الرامية إلى التوصل حل الدولتين وتشكيل دولة فلسطين.

وأكد سيري معارضة الأمم المتحدة الشديدة لإعلان إسرائيل الأخير بناء المزيد من المستوطنات في الأرض الفلسطينية المحتلة بما في ذلك القدس الشرقية بما يخالف القانون الدولي.

كما التقى المنسق الخاص مع أمين عام الجامعة العربية نبيل العربي.