بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان تدين مقتل عاملين في إزالة الألغام

11 تموز/يوليه 2011

أدانت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان (أوناما) بشدة مقتل أربعة أشخاص يعملون في إزالة الألغام في إقليم فرح بغرب أفغانستان، مشيرة إلى أن الاعتداءات ضد من يقدمون الخدمات الإنسانية أمر غير مقبول بالمرة.

وكان الأربعة، الذين يعملون مع منظمة أفغانستان لإزالة الألغام، من بين 31 شخصا اختطفوا في السادس من تموز/يوليه الجاري.

وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في أفغانستان، مايكل كيتنغ، "إن هؤلاء الأشخاص يقدمون أعمالا منقذة للحياة بصرف النظر عن الاعتبارات السياسية والدينية والعرقية أو الجغرافية".

وقال رئيس مركز إزالة الألغام بأفغانستان، آلان ماكدونالد، إنه يشعر بالصدمة لمقتل هؤلاء الأشخاص ودعا كل الأفغان إلى "دعم واحترام الجهود التي يقوم بها مواطنوهم لتنظيف أفغانستان من الألغام".

وأكدت أوناما أن الاعتداءات ضد من يقومون بالأعمال الإنسانية تعتبر مخالفة للقانون الإنساني الدولي، وقال إنها غير مقبولة.

وقالت البعثة "إن الأمم المتحدة تحث الحكومة وكل المسؤولين على عمل كل ما بوسعهم للتحقيق في هذه الحادثة غير المسبوقة وتقديم الجناة إلى العدالة".

وتعد أفغانستان من أكثر الدول الملوثة بالألغام نتيجة عقود طويلة من الحرب، ويصاب أو يموت 40 شخصا في المتوسط كل شهر جراء الألغام.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.