اجتماع رفيع المستوى للمجلس الاقتصادي والاجتماعي حول التعليم

اجتماع رفيع المستوى للمجلس الاقتصادي والاجتماعي حول التعليم

media:entermedia_image:08b1553e-ee15-4c31-9ee5-35edc6a36586
يركز اجتماع رفيع المستوى يعقد في جنيف الأسبوع القادم على إتاحة التعليم للجميع، بحضور ممثلين عن الحكومات والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني والأكاديميين لبحث سبل حصول كل الأشخاص على فرصة للتعليم.

وستبحث الوفود المجتمعة في الاجتماع رفيع المستوى لمجلس الأمم المتحدة الاقتصادي والاجتماعي سبل تسريع الوصول إلى هدف التعليم للجميع وبحث فرص النمو الاقتصادي المستدام والسياسات التي يمكن أن تطبقها الحكومات لتحقيق تلك الأهداف.

وقال مدير مكتب المجلس الاقتصادي والاجتماعي للدعم والتنسيق، نخيل سيث، "إن وجهات نظر المناطق مختلفة تماما، ففي أفريقيا يتمثل القلق الأساسي من حصول المهمشين على التعليم بينما في أمريكا اللاتينية والكاريبي فإن المشكلة ذات طبيعة مختلفة فهناك معركة من أجل المساواة معركة ليس من أجل التعليم الابتدائي بل التعليم الثانوي وما فوق الثانوي لضمان نوعية جيدة من التعليم".

وأضاف "سنحاول أن نبين وجهات النظر تلك من أجل عملية تجمع كل هذه المعلومات والخروج بأفضل الممارسات".

وأشار إلى أن 67 مليون طفل في سن الدراسة خارج مقاعد المدرسة في العالم، بينما يخرج نحو 10 ملايين تلميذ من صفوف الدراسة كل عام في الدول الأفريقية جنوب الصحراء، بينما يوجد نحو 800 مليون أمي في العالم.

وستقدم 11 دولة من بينها قطر وتركيا وباكستان، أوراق أمام المؤتمر توضح فيها تجاربها في توسيع فرص التعليم بما في ذلك الدروس المستفادة والصعوبات التي واجهتها.