المفوضة السامية لحقوق الإنسان تشجب قرارا بالإعدام على مواطن مكسيكي في الولايات المتحدة

1 تموز/يوليه 2011
بيلاي

ناشدت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، نافي بيلاي، حاكم ولاية تكساس، ريك بيري، وقف تنفيذ حكم الإعدام على مواطن مكسيكي من المقرر إعدامه الأسبوع القادم لارتكابه جريمة قتل.

وجاءت مناشدة بيلاي مع مناشدة أخرى من المقرر الخاص المعني بالتعذيب، خوان منديز، والمقرر الخاص المعني بالإعدام خارج القانون والموجز، كريستوف هاينس.

وكتبت بيلاي إلى حاكم تكساس ريك بيري تطالبه بتغيير حكم الإعدام إلى السجن المؤبد للمتهم أمبيرتو ليال غارسيا، المدان بقتل فتاة تبلغ من العمر 16 عاما عام 1994.

وقالت بيلاي "بالإضافة إلى موقف الأمم المتحدة من عقوبة الإعدام، فإن هناك بعض القلق من أن غارسيا لم يتمكن من مقابلة قنصل بلاده، وهو حق له بوصفه مواطنا أجنبيا بموجب المادة 36 من اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية".

وأضافت "إن عدم حصوله على المساعدة القنصلية والمشورة تثير القلق بشأن التزام الولايات المتحدة بحق غارسيا في محاكمة عادلة ونزيهة".

وقالت "ندرك أن حكم الإعدام سينفذ يوم الخميس القادم الموافق السابع من تموز/يوليه، إلا أن حاكم تكساس يتمتع بصلاحية تخفيف الحكم إلى السجن مدى الحياة ونأمل أن يفعل ذلك".

وقال روبرت كولفيل، المتحدث باسم المفوضية، إن محكمة العدل الدولية كانت قد أصدرت حكما عام 2004 قوامه أن الولايات المتحدة قد خالفت اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية لنحو 51 مكسيكيا على قائمة تنفيذ أحكام بالإعدام عندما لم تبلغهم بحقهم في الاتصال مع ممثلي قنصلية بلادهم بعد إلقاء القبض عليهم.

وبموجب ذلك الحكم، أفادت محكمة العدل الدولية بأن على الولايات المتحدة مراجعة وإعادة النظر في الحكم الصادر بحق غارسيا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.