مسؤول بالأمم المتحدة يؤكد الحاجة إلى حصول الجميع على الطاقة لتعزيز التنمية

21 حزيران/يونيه 2011

قال مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو)، كانده يومكيلا، إن عدم الحصول على الطاقة النظيفة والقليلة التكلفة يشكل عائقا أساسياأمام التنمية الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية، وذلك في كلمته أمام مؤتمر دولي اليوم لبحث سبل الحصول على الطاقة للجميع.

وقال يومكيلا أمام المنتدى الدولي للطاقة المنعقد في النمسا لمدة ثلاثة أيام، "إنه ودون الحصول على أنواع الطاقة الحديثة فمن غير الممكن تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية".

وأشار المشاركون في المنتدى الذي نظمته يونيدو بمشاركة الحكومة النمساوية والمعهد الدولي لتحليل النظم التطبيقية، إلى التفاوت وعدم المساواة في الحصول على الطاقة بين المجتمعات الفقيرة والغنية، مشيرين إلى أن ثلاثة أرباع سكان العالم الفقراء يستخدمون 10% فقط من الطاقة العالمية.

ولا يحصل 1.5 مليار شخص على الكهرباء ونحو 3 مليارات شخص يعتمدون على الفحم والحطب كمصدر أساسي للطاقة.

ومن المتوقع أن يزداد الطلب على الطاقة في الدول النامية بصورة كبيرة كما أن زيادة سكان وتحسن معايير المعيشة تضيف إلى حجم التحديات.

وأشار يومكيلا إلى أن الصين وبيرو وفيت نام قد حسنت كثيرا من إمكانية حصول مواطنيها على الطاقة في العقود الأخيرة، إلا أنه وفي دول افريقيا جنوب الصحراء وفي أجزاء من آسيا ما زال الناس يعيشون بدون خدمات الطاقة الأساسية.

ويتزامن المنتدى مع إطلاق تقرير تقييم الطاقة في العالم، وهو أكبر تحليل شامل حول نظام الطاقة في العالم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.