فولك يؤكد أهمية تحقيق الوحدة وتمتع جميع الفلسطينيين بالتمثيل المناسب

4 آيار/مايو 2011
فالك

أكد ريتشارد فولك مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة على أهمية تحقيق الوحدة الفلسطينية، مشددا على ضرورة عدم تجاهل اللاجئين والفلسطينيين المقيمين في إسرائيل.

وقال في حوار مع إذاعة الأمم المتحدة: "الآن ومع تطورات المصالحة والوحدة هناك إمكانية لأن يتمتع الفلسطينيون بتمثيل أفضل من ذي قبل، ولكن من المهم أن ندرك أن هناك بعدين للواقع الفلسطيني لا يحظيان بتمثيل كاف وهما الأقلية التي تعيش في إسرائيل ولا تتمتع باحترام كامل لحقوق الإنسان، واللاجئون الفلسطينيون المقيمون في الدول المجاورة مثل الأردن ولبنان وسوريا."

وأضاف فولك أن إسرائيل كانت تصر على ضرورة أن تختار السلطة الفلسطينية بين التصالح مع حماس أو تحقيق السلام، وقال إن إسرائيل كان تستخدم تلك الذريعة لعدم رغبتها في التفاوض وكي تستمر في بناء المستوطنات.

وذكر فولك أن الجانب الإسرائيلي على ما يبدو يحاول خلق مجموعة من الظروف تحول دون وصول الفلسطينيين إلى شكل مستدام للدولة.

هذا وقد حضر روبرت سيري منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط مراسم الاحتفال بتوقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس في القاهرة.

وأعرب الأمين العام بان كي مون عن أملع في أن تتم الوحدة الفلسطينية في إطار التزامات منظمة التحرير الفلسطينية ومواقف اللجنة الرباعية ومبادرة السلام العربية.

وناشد الأمين العام جميع الأطراف الفلسطينية الالتزام بتلك المبادئ.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.