الخطيب يؤكد للقذافي على ضرورة الوقف الفوري لاستخدام القوة

3 آيار/مايو 2011
الخطيب

شدد عبد الإله الخطيب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المعني بليبيا على أهمية التوصل إلى وقف حقيقي وذي مصداقية لإطلاق النار.

وأضاف عبد الإله الخطيب في إفادته أمام مجلس الأمن الدولي قائلا: "يجب إعلان وقف إطلاق النار سواء بشكل رسمي أو كخطوة أولى في إطار تفاهم غير رسمي بين القوى المتعارضة في ليبيا، وقد أعرب الجانبان عن موافقتهما على الحاجة لوقف إطلاق النار بشكل يمكن التحقق منه، وأنا أعمل مع خبراء في الأمم المتحدة وممثلي المنظمات الإقليمية وخاصة الاتحاد الأفريقي حول الطرق المحددة لذلك."

وقال الخطيب إن أكبر الصعوبات في المرحلة الراهنة هي إقناع جميع الأطراف بالموافقة على العناصر الأساسية للعملية السياسية التي تلبي تطلعات الشعب الليبي.

وتحدث وزير الخارجية الأردني الأسبق عن تبادل الرسائل مؤخرا بينه وبين العقيد معمر القذافي عن قصف حلف شمال الأطلسي لمنزله مما أدى إلى مقتل ابنه سيف العرب وعدد من أحفاده.

وشدد القذافي في الرسالة على ضرورة تحرك المجتمع الدولي، وذكر أن الوضع الحالي لم يعد محتملا. وعن ذلك قال الخطيب: "قمت بالرد معربا عن تعازيّ للعقيد القذافي وأسرته وجميع الأسر الليبية التي فقدت أبناء أو أحبابا، بالإضافة إلى ذلك ذكرت أن خسارته المفجعة تشدد على الحاجة لوقف استخدام القوة على الفور بشكل يفتح الطريق أمام حل سياسي يتوافق مع المطالب والتطلعات المشروعة للشعب الليبي."

وفي إطار استعراضه لآخر التطورات في ليبيا أشار عبد الإله الخطيب إلى تعرض مقر الأمم المتحدة في طرابلس للنهب في الثلاثين من الشهر الماضي مما أدى إلى مغادرة بعثة الأمم المتحدة الإنسانية بشكل مؤقت بسبب الوضع الأمني.

وقال الخطيب إن الحكومة الليبية أرسلت له خطابا، يوم الاثنين، أعربت فيه عن الأسف إزاء الأضرار التي لحقت بالمبنى وقدمت اعتذاراً مؤكدة أهمية الدور الذي تقوم به الأمم المتحدة وخاصة في المجال الإنساني.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.